بعدما أغمي عليها داخل القسم ..أستاذة تفارق الحياة بإحدى مصحات أكادير

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

بعدما أغمي عليها داخل القسم ..أستاذة تفارق الحياة بإحدى مصحات أكادير

تلقت الأسرة التعليمية بمدينة أكادير صباح اليوم السبت 20 فبراير، نبأ وفاة الأستاذة (ز.أ) بإحدى المصحات الخاصة بعد مرور أسبوع من دخولها في غيبوبة أمام تلامذتها بمدرسة أحمد الرامي.
هذا وكشف بلاغ للمكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم بأنزا وأورير، أن الاستاذة الراحلة خريجة مركز تكوين المعلمين سنة 2000، كانت تشتغل قيد حياتها بمدرسة سيدي أحمد الرامي بالجماعة الترابية أورير التابعة للمديرية الاقليمية للتعليم باكادير اداوتنان.

ويذكر أن الراحلة  كانت قد سقطت مغمى عليها خلال القيام واجبها المهني وذلك  يوم السبت الماضي، حيث  تم نقلها إلى إحدى المصحات الخاصة بمدينة أكادير قبل أن تفارق الحياة صبيحة اليوم السبت.

إن لله وإنا إليه راجعون

‫0 تعليق

اترك تعليقاً